بديل ـ الرباط

منع والي الرباط جمعية "الحرية الآن" من تنظيم ندوة فكرية، كان مقررا لها أن تنظم بهيئة المحامين بالرباط، في حدود الساعة التاسعة ليلا من مساء الخميس 10 يوليوز.

وعلم "بديل" أن الوالي اتصل بنقيب هيئة المحامين بالرباط، ليبلغه قراره، ما جعل النقيب يخبر اللجنة المنظمة بالمنع، قبل أن تنقل الأخيرة نشطاها إلى مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

ويطوق فريق أمني كبير في هذه اللحظات مقر هيئة المحامين في الرباط. يشار إلى أن الندوة تنظمها "الحرية الآن" بدعم من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" :

حول "واقع حرية الصحافة والتعبير بالمغرب : ثلاث سنوات بعد دستور 2011".

وذلك عبر المحاور التالية :
ü الإطار الدستوري لحرية الصحافة والتعبير في دستور 2011.
ü حرية الصحافة والتعبير بين القوانين الحالية ومشاريع الإصلاح.
ü واقع حرية الصحافة والتعبير بين النص القانوني والممارسة.
ü الإعلام العمومي ومعيقات الإصلاح والدمقرطة .
ü الحق في الوصول إلى المعلومة.
ü حرية الصحافة والتعبير وأساليب التحكم في الصحافة وتوجيهها .

وسيساهم في تأطيرها كل من الأساتذة :
ü محمد المدني: أستاذ جامعي
ü عبد العزيز النويضي : محامي وحقوقي
ü عبد الله أفتات : رئيس الاتحاد المغربي للصحافة الالكترونية
ü فاطمة الافريقي: صحفية
ü محمد الزهاري : منسق لجنة التضامن مع الصحفي مصطفى الحسناوي
ü أحمد البوز: أستاذ جامعي

وسيدير أشغال الندوة، التي ستتم بشكل تفاعلي، الصحافي توفيق بوعشرين.
والدعوة عامة