بديل ــ الرباط

في تحول مثير ومفاجئ في لغة التلفزيون المغربي تجاه القضية المصرية، وصفت القناة الأولى المغربية في نشرتها المسائية ليوم الخميس فاتح يناير ما جرى يوم 3 يوليوز من السنة الماضية بـ"الانقلاب" على إرادة الشعب المصري.

وتحدثت القناة عن ممارسات "دموية" قامت بها الشرطة والجيش المصريين تجاه المعتصمين بمخيم رابعة العدوية.

ولا يُعرف سر هذا التحول في خطاب التلفزيون المغربي تجاه ما جرى في مصر، عما إذا كان الأمر يتعلق بالهجوم الذي يشنه الإعلام المصري بين الفينة والأخرى على المغرب ورموزه كما حدث مؤخرا حين تطرق صحفي مصري للطائرات المغربية الخمس التي رافقت الملك إلى تركيا، أم أن الأمر يتعلق بمعطيات وتطور جديد في الموقف المصري تجاه قضية الصحراء؟

يشار إلى أن الرئيس المدير العام لشركة الاذاعة والتلفزة المغربية يعين بظهير ملكي، وسبق للملك أن تدخل وطلب من إدارة القناة الثانية عدم نشر صوره الشخصية، عندما كان في زيارة للجمهورية التونسية.