قتلت الشرطة التركية اليوم الاثنين 18 يوليوز رجلا فتح النار على الشرطيين امام محكمة انقرة حيث يمثل جنود متهمون بالمشاركة في محاولة الجمعة الانقلابية الفاشلة، وفق وسائل اعلام تركية.

وقال مراسلو "فرانس برس" انهم سمعوا طلقات نارية وشهدوا حالة هلع بين الناس.

في هذه الاثناء كان عشرات من الجنود المتهمين بالتورط في الانقلاب يمثلون امام قضاة داخل المحكمة.

وقالت "وكالة انباء دوغان" إن الشرطة قتلت مطلق النار واوقفت شخصين آخرين.

وذكرت محطات التلفزيون أن المسلح كان جنديا ولكن لم يتم الكشف عن علاقة بين الحادث ومحاولة الانقلاب.

وتوجهت الى المكان عربات مصفحة وشرطيين في حين تسود حالة تأهب في انقرة.

وأكد مراسلو "فرانس برس" أنهم شاهدوا سيارة تعرضت لصدمة امام المحكمة.