نُقل المؤرخ المغربي، المعطي منجب، المضرب عن الطعام منذ أزيد من أسبوع، على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى ابن سينا، بالرباط، مساء يوم الأحد 18 أكتوبر.



وأكد مصدر من داخل رئاسة "اللجنة الوطنية للتضامن مع منجب"، أن الأخير سقط أرضا على إثر حالة الغثيان التي أصابته لدى توجهه إلى لحمام، قبل أن يهرع لنجدته باقي أعضاء اللجنة المضربين عن الطعام تضامنا معه، والذين كانوا برفقته بمقر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط.

وأوضح المصدر، أنه تم نقل منجب إلى المستشفى المذكور، حيث أجريت له الفحوصات الضرورية، قبل أن يتأكد الطاقم الطبي من أنه يعاني من مشاكل في القلب، الشئ الذي تسبب في سقوطه للمرة الثانية خلال أقل من أسبوع.

يشار إلى أن منجب قد تعرض لحالة إغماء يوم الثلاثاء 13 أكتوبر نُقل على إثرها على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى الشيخ زايد قبل أن يتم نقله فيما بعد لمستشفى إبن سينا.