نُقل الأستاذ الجامعي والمؤرخ المغربي، المعطي منجب، قبل قليل من صباح الإثنين 19 أكتوبر، على متن سيارة إسعاف من مستشفى ابن سينا إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تلبية للاستدعاء الذي توصل به.

وأضاف مصدر من داخل "اللجنة الوطنية للتضامن مع منجب"، أن الأخير أصر على الذهاب إلى مقر هذه الفرقة من أجل إمدادها بالوثائق التي طلبت منه رغم حالته الصحية المتدهورة نتيجة إضرابه عن الطعام لليوم الثالث عشر على التوالي، حيث رافقه على متن سيارة الإسعاف عدد من أعضاء لجنة التضامن.

وأكد مصدر "بديل" أن منجب فضل الذهاب إلى مقر الفرقة الوطنية ولو بسيارة اسعاف، على أن يتم الترويج لتهربه من الحضور متحججا بوضعه الصحي، رغم قضائه ليلة بمستشفى ابن سينا نتيجة مشاكل صحية في القلب ناتجة عن الإضراب عن الطعام.