بديل ــ الرباط

نُقلت الخادمة لبنى احميمن، على وجه السرعة إلى مستشفى الإدريسي بالقنيطرة عشية الإثنين 16 فبراير، بعد أن أُغمي عليها خلال جلسة محاكمة بالمحكمة الإستئنافية بنفس المدينة.

وعلم "بديل" أن لبنى احميمن، لم تستحمل التطورات التي عرفتها قضيتها خلال الجلسة، ما جعلها تنهار أمام الحضور، بعد مطالبات المحامين الطرف الآخر بتبرئة موكليهما، ما استدعى نقلها إلى المستشفى.

ولازالت الجلسة جارية لحدود كتابة هذه الأسطر، حيث تسود حالة من الترقب والتوتر بين هيآت دفاع الطرفين.

وكان "الفقيه" أب رئيس بلدية جرف الملحة ورئيس جماعة "سيدي بوصبر" بنواحي وزان، قد اعترف بابنته البالغة من العمر خمس سنوات، التي أنجبها من خادمة كان قد "اغتصبها" سنة 2009 بحسب حقوقيين و"الضحية".

يشار إلى أن نائب رئيس بلدية جرف الملحة، التابعة لإقليم سيدي قاسم، كان قد وجه "اتهامات" لرئيسه، بشراء عشر دجاجات خلال حفل غداء بمناسة عيد العرش سنة 2012، بثمن 25 مليون سنتيم.