طالب ممثل النيابة العامة بدر عطباش وهو ممثل المشتكي مصطفى الرميد بالحبس النافذ، ما خلق مفاجأة كبيرة لدى دفاع المهدوي خاصة وأنها لم ترافع باستقلالية بل رافعت بلسان الرميد.

وهاج دفاع المهدوي بشدة بعد اكتشاف تزوير مارسه المفوض القضائي في وثائق الملف، قبل أن ينتفض الدفاع بشكل أكبر حين اكتشف غياب مراسلة رئيس الحكومة للرميد وغياب مراسلة الرميد للنيابة العامة وهما مراسلتان تظهران لأول مرة في الملف.
محاكمة بديل1

وفي هذه الأثناء يتداول دفاع المهدوي خارج القاعة خيار الانسحاب من المحاكمة بعد أن تأكد بالملموس أن الأمر يتعلق بمسرحية كما وصفها بذلك النقيب البقيوي في حين قال الهيني:" اشتغلت بالقضاء قرابة 20 سنة ولم أشهد مجزرة قضائية مثل هذه".