بديل- الرباط

اندلعت مواجهات عنيفة قبل قليل، من مساء الجمعة 10 أكتوبر، داخل البرلمان، بين الأمين العام لحزب "الإستقلال" وقيادين من حزبه ضد عزيز اللبار، القيادي بحزب "البام".

وعلم "بديل" من مصادر حضرت المواجهة أن اللبار نُقل إلى مصحة خاصة بعد أن تعرض للضرب على يد الاستقلاليين، عقب مهاجمته لشباط، في وقت ذكرت فيه نفس المصادر أن اللبار عض يد الكيحل بقوة.

وقالت مصادر لموقع "بديل" أن اللبار هاجم الأمين العام لحزب "الإستقلال" حميد شباط بكلام نابي، وكان في طريقه لضربه، قبل ان يعترض سبيله الكيحل، فعضه البار من يده.

وتأتي هذه الأحداث بعد ساعات فقط على الخطاب الملكي الذي دعا فيه الملك قادة الأحزاب إلى النضج ونبذ الخلافات.