علم "بديل" أن ملف المستشار الجماعي الزبير بنسعدون في طريقه إلى المحاكم الأوروبية، بعد أن خلق الشريط الذي بثه موقع "بديل" حول بنسعدون، صباح يوم الأحد يونيو14 يونيو، "زلزالا" وسط بعض الحقوقيين حسب تعبير مصادر منهم.

وفوجئ دفاع بنسعدون باتصال هاتفي من هيئات حقوقية ببلجيكا وهولاندا تطلب منه مده بملف متكامل عن القضية لطرحها على المحاكم الأوربية.

ونسبة إلى نفس المصادر فإن عضوا بهولاندا من "مؤسسة حقوق مغاربة العالم" لم يفاجئه أن يكون القضاء تابعا أو تعرض لضغوط، لكن مفاجأته تمثلت في غياب هذه التفاصيل والقضية عن جهاز المخابرات وهو أكثر جهة معنية بأمن واستقرار المغرب، خاصة وأن المخابرات المغربية يضرب بها المثل في اليقظة وتتبع أنفاس المواطنين والمسؤولين.