بديل ـ الرباط

قُتل، صباح الأربعاء 10 شتنبر، بمدينة مرتيل، كولونيل متقاعد، داخل منزله، قبل اعتقال "الضنين"، وهو شاب من مواليد 1997، ينحدر من مدينة تاونات، وفقا لمصادر حقوقية.

وعن تفاصيل القضية، حكى المصدر الحقوقي لموقع "بديل" بأن جيران "الضحية" رأوا شابا ينط إلى داخل منزل الكولونيل، فأخبروا شرطيا، كان يسير إلى مكان عمله، بما رأوا، وبعد أن طل الشرطي من خلال سور "الفيلا" القصير وجد "الضحية" غارقا في دمائه، في وقت كان فيه "الضنين" يقفز إلى خارج "الفيلا"، قبل القبض عليه من طرف الجيران والشرطي، الذين جروا وراءه.

وبحسب نفس المصدر فإن "قتيلا" آخر، مقيم في دولة السويد، كان قد وُجد قبل 15 يوما داخل منزله بمدينة مرتيل، دون أن يعرف "القاتل"، وبعد اقتياد "الضنين" اليوم إلى منزله، وجدت بعض حاجيات "القتيل" الاخير، داخل منزله، بحسب نفس المصدر الحقوقي.

المصدر نفسه ذكر أن "الضنين" له شريك، وأن السلطات أعلنت حالة استنفار قصوى في المحطات الطرقية بتطوان ومرتيل وغيرها لاعتقاله.