كشفت صحيفة "ليكونوميست"، أن مغربيين إثنين ضمن الرهائن الـ 170 الذين تم احتجازهم بفندق "راديسون"، في العاصمة المالية باماكو صباح اليوم الجمعة 20 نونبر.

وأكدت الصحيفة، أن الأمر يتعلق بكل من مصطفى آيت الراضي، مسؤول في شركة للتجهيز، وكذا وديع الحلو مدير بنك "BMCE إفريقيا".

واشارت مصادر إعلامية، إلى أن الأمن المالي، تمكن من تحرير عدد من الرهائن الأجانب من بينهم أحد المغربيين.

وأعلنت وزارة الأمن في مالي أن ثلاثة رهائن على الأقل قتلوا الجمعة في عملية احتجاز الرهائن التي يقوم بها مسلحان في فندق راديسون في باماكو، مضيفة أن القوات الخاصة بدأت هجومها وتمكنت من الإفراج عن "عشرات الأشخاص".

وقال المتحدث باسم الوزارة إن السلطات تقوم بالتحقق من جنسياتهم. وأضاف "الأمر بالهجوم صدر للتو والقوات الخاصة تمكنت من الإفراج عن عشرات الأشخاص". وقدر عدد المهاجمين "باثنين إلى ثلاثة".