أدى تدافع الحجاج في مشعر منى صباح اليوم إلى وفاة 220 حاجاً وإصابة 450 آخرين. الدفاع المدني عبر حسابه على "تويتر" إنه أقام منطقتين للفرز الطبي، وأوضح أن التدافع وقع في شارع 204 بـمنى.

وأكدت قناة "العربية"، نقلا عن الدفاع المدني أن فرقه تباشر الآن تفكيك الكتل البشرية، وتفويج الحجيج إلى طرق بديلة، وعمليات الفرز لا تزال قائمة.

ويأتي ذلك وسط إقبال الحجاج إلى منى لرمي جمرة العقبة منذ صباح اليوم، ومن ثم يطوفون بالبيت العتيق ويؤدون نسكي الحلق أو التقصير والنحر، ثم الطواف ببيت الله الحرام والسعي بين الصفا والمروة.

بعد ذلك يستمر الحجاج في إكمال مناسكهم فيبقون أيام التشريق في منى ويكملون رمي الجمرات الثلاث يبدأون بالصغرى ثم الوسطى فالكبرى كل منها بسبع حصيات.