أكدت مصادر محلية لموقع "بديل" تظاهر مرشحي جميع الأحزاب في مدينة الحسيمة قبل قليل من يوم الجمعة 4 شتنبر، امام مقر عمالة المدينة، احتجاجا على ما وصفوها بخروقات خطيرة يمارسها مرشح حزب "الأصالة والمعاصرة".

وبحسب نفس المصادر فإن الغاضبين هددوا بمقاطعة الانتخابات، لكن الكاتب العام للعمالة أدخلهم إلى مكتبه، قبل أن يدعوهم إلى تسجيل أي خرق والاتصال بالسلطات لمباشرة إجراءاتها.

يذكر ان الأمانة العامة لحزب " الأصالة والمعاصرة" بالحسيمة، كانت قد أعلنت عن مقاطعتها للإستحقاقات الإنتخابية إلى غاية توفر الشروط الأمنية، بعد أحداث تارجيست، قبل أن يؤكد إلياس العماري نائب الأمين العام للحزب في تصريح صحفي أنه تم التراجع عن القرار بعد أن استجابت السلطات لمطالبهم.