بديل- الرباط

رفضت المحكمة الابتدائية بالرباط، قبل قليل، من يوم الثلاثاء 20 ماي، طلب مُدير يومية "العلم" عبد الله البقالي، القاضي بإدانة علي أنوزلا، مدير موقع "لكم" لنشره خبرا رأى فيه البقالي "سبا وشتما" في حقه.

ويتعلق الخبر بشريط فيديو ظهر فيه البقالي بمنطقة إمينتوت وهو يضرب بالكراسي المعطلين ويسبهم، فيما علق موقع "لكم" على الشريط هكذا "البقالي يتصرف مثل بلطجي".

وكانت نفس المحكمة قد حكمت قبل أسابيع لصالح أنوزلا في قضية الدعوى التي رفعتها ضده وزارة الداخلية على خلفية اتهامه للأجهزة بالوقوف وراء حملة تشهيرية عنيفة نظمت ضده من قبل عدد من المواقع المشبوهة.

ويأتي هذا الانتصار القضائي الجديد لأنوزلا، يوم واحد بعد تأجيل جلسة محاكمته في ملف شريط القاعدة، وبررت المحكمة قراراها بوجود قاضي التحقيق في مهمة خارج المغرب، وهو التبرير الذي لم تقبله اللجنة الوطنية للمطالبة بالإفراج عن أنوزلا، بعد أن اعتبرته يدخل في غطار سياسة الدولة تجاه انوزلا.

وكانت "الواشنطن بوست" قد خصصت افتتاحية نارية ضد الملك والدولة المغربية عموما في عددها ليوم الإثنين 19 ماي، بسبب متابعة أنوزلا بقانون الارهاب، وهي المتابعة التي اعتبرتها "الصحيفة الامريكية" الاكثر صيتا في العالم "سخيفة وعبثية".