أعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان الثلاثاء أن 130 شخصا بينهم نساء وأطفال لقوا حتفهم في قاعة زفاف في اليمن بعد قصف نسب إلى التحالف العربي الذي يخوض عملية، تقودها السعودية، ضد المتمردين الحوثيين.

وصرح المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل في جنيف "إذا كانت هذه الأرقام هي فعلا كما ورد، فذلك قد يكون الحادث الأكثر دموية منذ بدء النزاع".

وكان مسؤول محلي وسكان قالوا في وقت سابق إن 80 شخصا على الأقل قتلوا الإثنين في غارة جوية نفذتها قوات التحالف العربي على حفل زفاف في منطقة الواحجة، التابعة لمديرية ذباب عند المدخل الجنوبي للبحر الأحمر، بشمال غرب اليمن.