أمرت النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بفاس بفتح تحقيق في واقعة الإعتداء الذي تعرض له احد المواطنين بمدينة فاس من طرف مجموعة من الأشخاص على إثر إتهامه بـ"الشدود الجنسي".

وحسب بيان لوكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بفاس، فإنه أعطى أوامره للنيابة العامة " بفتح بحث في الموضوع من أجل ضبط كل من ثبت تورطه في الموضوع وتقديمه للعدالة وترتيب الأثار القانونية على ذلك".

وأكد البيان ذاته، " انه سيتم التعامل بالصرامة اللازمة مع كل من تجاوز سلطة القانون وصلاحيات الدولة".

وأوضح نفس البيان، أن الدولة هي الوحيدة التي يبقى لها وحدها الحق في إلحاق العقاب على المخالفين للقانون".

وكان شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع عبر المواقع الإجتماعية، قد أظهر عشرات المواطنين وهم منهمكون في ضرب ورفس وسب شاب مثلي بفاس، قبل أن يتم إبعادهم من طرف بعد العناصر الأمنية.