بديل ـ بلال الصاط

قُتِل مغربيان وأصيب آخرون في مواجهات عنيفة دارت في النقطة الحدودية بمدينة سبتة المحتلة، بين مواطنين مغاربة والشرطة الاسبانية صباح يوم الثلاثاء 15 يوليوز.

وحسب المعطيات التي توصل بها "بديل" فإن المواجهات اندلعت في وقت مبكر من صباح يوم الثلاثاء 15 يوليوز بعدما أقدمت سلطات المدينة المحتلة بمنع مئات المواطنين الذين يتعاطون التهريب المعيشي من مدينة سبتة المحتلة، مما أدى الى حدوث مواجهات عنيفة بين شباب مغاربة والشرطة الاسبانية استعملت خلالها الشرطة الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع نتج عنه مصرع مواطنين مغربيين و اصابة العديد منهم نقلت بعض الحالات الى المستشفى بمدينة الفنيدق.

 وأضافت المصادر ذاتها أن عامل عمالة تطوان الى جانب مسؤولين أمنيين مغاربة حضروا الى النقطة الحدودية باب سبتة، كما شوهد تحليق طائرة هيليكوبتر تابعة للدرك المغربي بعد اطلاق الرصاص من طرف الشرطة الاسبانية.

وتتزامن هذه الاحداث مع الزيارة الاولى التي يقوم بها العاهل الاسباني فيليبي السادس للمغرب، والتي تغيب فيها قضية مديني سبتة ومليلية المحتلتين عن طاولة النقاش بين العاهلين المغربي والاسباني.