أفادت مصادر إعلامية متطابقة، أن اكثر من عشرة رياضيين يمثلون نادي للكراطي بمدينة بنسليمان، غرقوا بعد ظهر يوم الأحد 7 يونيو بشاطئ بوزنيقة التابع لجماعة الشراط، حيث تم انتشال جثث بعضهم، فيما لايزال البحث جاريا عن مفقودين.

وأكدت المصادر ذاتها، أن "الضحايا كلهم أطفال توجهوا صباح اليوم لواد الشراط من اجل اجراء حصة تدريبية هناك، وبعدما انتهوا منها، قرروا القيام بحمام سباحة في منطقة وعرة"، مضيفة المصادر أنه من بين الضحايا ثلاث فتيات جلهم من مواليد سنة 1998.

المصادر نفسها أشارت إلى أن وزير الداخلية محمد حصاد انتقل إلى عين المكان للوقوف على الفاجعة.

و لحدود الساعة لازالت فرق الإنقاذ التي استعانت بغواصين ومروحيات، تباشر عمالياتها من أجل البحث عن المفقودين.