بديل ـ الرباط

كما كان يحدث زمن السيبة، تعيش مدينة فاس منذ الساعات الأولى من صبيحة يوم السبت 4 أكتوبر الجاري، انفلاتا أمنيا غير مسبوق، بعد اقتحام مجهولين مدججين بالسيوف والهراوات سوق الماشية بمنطقة بنسودة، قبل سرقة عدد من الأغنام.

وأسفر الجهوم الإجرامي عن تكسير العشرات من السيارات المركونة خارج السوق، وأصيب مواطنون بجروح، كما عرف سوق الماشية بطريق صفرو هجوما مماثلا، استهدف العشرات من المواطنين.

ويروج وسط الضحايا أن الشرطة تقاعست عن أداء مهامها، حيث رغم الاتصالات المتكررة التي تلقتها قاعة المواصلات بولاية أمن فاس من قبل المواطنين، لم تتحرك صوب الجناة، وقد حاول الموقع الإتصال بمسؤولي فاس لأخذ وجهة نظرهم وتعذر على "بديل" ذلك.