بديل ـ الرباط

قرر وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية للقنيطرة عشية يوم الأربعاء 5 نونبر، متابعة أربعة طلبة في حالة اعتقال، و متابعة 6 آخرين في حالة سراح. كانوا قد اعتقلوا بعد تدخل أمني وصف بـ"العنيف" جرى أمام جامعة ابن طفيل ووسطها يوم الإثنين الماضي، قبل أن يتهموا بـ "التجمهر و العصيان و الإعتداء على موظف".

وأكدت مصادر للموقع أنه من بين الطلبة الستة المتابعين في حالة سراح، طالبة مصابة بالسكري، نُقلت بشكل مُستعجل للمستشفى بعد أن ارتفعت نسبة السكر في جسمها إلى 6 غرامات، أدى إلى سقوطها مغمى عليها.

وأشارت المصادر إلى أن وكيل الملك حدد يوم 12 نونبر، كتاريخ لاول جلسة محاكمة.

وكان الوكيل العام باستئنافية القنيطرة، زوال يوم الأربعاء 05 نونبر، قد أمر بإحالة طلبة القنيطرة العشرة المعتقلين يوم الاثنين الماضي، على وكيل الملك بابتدائية نفس المدينة، للتقرير في مصيرهم، إما بإحالتهم على قاضي التحقيق أو الإفراج عنهم. بعدما انجزت في حقهم مسطرة وردت فيها التهم السالفة الذكر.

وبحسب ما صرح به في وقت سابق مصدر أمني لموقع "بديل"، فإن التدخل جرى نتيجة "مبالغة الطلبة في احتجاجاتهم وقطعهم الطريق على جميع السيارات والحافلات"، لكن طالبين استقى الموقع رأيهما نفيا أن يكون الطلبة قد قطعوا الطريق او بالغوا في احتجاجاتهم، مؤكدا أن الامر لا يعدو أن يكون وقفة سلمية حاصروا من خلالها حافلات النقل بحكم غلاء سعر تذاكرها على الطلبة.

الصورة من تدخلين يوم الاثنين الماضي