أصيب العديد من المعطلين من حملة الشواهد الجامعية بجروح متفاوتة الخطورة يوم الأربعاء 21 أكتوبر، إثر تدخل أمني باستعامال القوة لتفريق تظاهرة للمعطلين أمام البرلمان.

قمع

وحسب ما عاينه "بديل" فقد تدخلت قوات الأمن المشكلة من عناصر التدخل السريع، والقوات المساعدة، بشكل قوي لتفريق تظاهرة كان ينظها مئات المعطلين بعد تطويقهم من كل الجوانب، مما خلف إصابات مختلفة.

إسعاف

وأصيب بعض المتظاهرين من المعطلين بجروح على مستوى الرأس والبطن والأرجل تم نقلهم على إثرها بواسطة سيارات الإسعاف الى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة.

إصابات3

ويأتي هذا التدخل العنيف بعد أسبوع على تعميم وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، لمذكرة على وكلاء الملك والوكلاء العامين للملك يخبرهم فيها بأن التظاهرات لا تحتاج إلى ترخيص، وهو المبرر الذي تعتمده السلطات في الغالب لتفريق التظاهرات.

 

إصابات1إصابات

 

إصابات3إصابات2

 

إصابات4