بديل ـ الرباط

تدخلت عناصر الأمن بعنف في وجه نشطاء من حركة 20 فبراير، نظموا وقفة بساحة باب الأحد بالرباط مساء يوم الإثنين 27 أكتوبر، تخليدا للذكرى الثالثة لاغتيال الناشط كمال الحساني.

وكان العشرات من نشطاء حركة 20 فبراير و عدد من الوجوه الحقوقية، ومواطنون يرددوان شعارات حاملين لافتات، تخليدا للذكرى، قبل أن تحاصرهم عناصر الأمن بالهراوات، من أجل تفريقهم، حيث عاين الموقع إصابات متفاوتة لدى المتظاهرين.

ولم يتسن للموقع بعد معرفة ما إذا كانت هناك اعتقالات في صفوف المتظاهرين.

يذكر أن كمال الحساني كان من أبرز نشطاء حركة 20 فبراير بمدينة بني بوعياش، قبل "يُقتل" خلال الحراك الإجتماعي سنة 2011. 

الصورة من الأرشيف