عرفت جلسة انتخاب رئيس الجماعة القروية الحوافات التابعة لإقليم سيدي قاسم، تشابكا وتبادلا للضرب والجرح بين مستشارين من داخل القاعة التي يتم فيها انعقاد جلسة انتخاب الرئيس.

وحسب ما نقله مصدر من عين المكان لـ"بديل"، فقد أدت هذه الاشتباكات التي دارت رحاها بين التحالف الذي يضم أغلبية الأعضاء والذي يتشكل من حزب "البيئة والتنمية المستدامة" وحزب "العدالة والتنمية" وحزب " التقدم والاشتراكية" وبين تحالف ثاني يضم حزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية" وحزب " الاستقلال" ، (أدى) إلى إصابة ثلاثة مستشارين بجروح متفاوتة الخطورة.

وحسب نفس المصدر، فبالموازاة مع الاشتباكات التي عرفتها قاعة انتخاب الرئيس وقعت اشتباكات اخرى خارجها بين أنصار الحلفين قبل أن تتدخل السلطات المحلية لفضها.

وأضاف مصدر "بديل" أنه تم استقدام عدد مهم من عناصر الدرك الملك والقوات المساعدة للحوفات تخوفا من تطور هذه الاشتباكات وانتقالها إلى باقي دواوير الجماعة.