بديل- الرباط

أدانت المحكمة الابتدائية بورزا زات صباح الخميس 10 يوليوز، عضو "الحزب الإشتراكي الموحد" حميد مجدي، بشهر سجنا نافدا، بعد اتهامه بعرقلة حرية العمل و إلحاق خسائر مادية بمال منقول الغير و السب غير العلني .

كما أدانت المحكمة زميله رفيق تاقي الدين بشهرين نافذة مع غرامة مالية قدرها 500 درهم ، و تعويض مالي تضامني قدره 30 الف درهم.
وتوبع المذكوران بناء على شكاية تقدم بها صاحب فندق دار الضيف بورزازات.

ويعتبر مجدي واحد من أبرز أعضاء "الحزب الإشتراكي الموحد"، وعرف بنشاطه النقابي والحقوقي الكبير بمدينة ورزازات، ما دفع جهات إلى ماحاولة توريطه في تجارة المخدرات، قبل أن يورطوه، بحسب رفاقه، في هذه القضية الأخيرة التي ادين على خلفيتها.