بديل- الرباط

تسببت الفيضانات التي خلفتها التساقطات المطرية المتهاطلة طيلة اليوم الثلاثاء 11 نونبر، في توقف حركة السير في الشوارع الحيوية بالعاصمة الرباط، و أهمها شارع النصر.

وعاين الموقع، طابورا كبيرا من السيارات المتوقفة على طول الشارع لأزيد من ساعتين وسط الأمطار و انخفاض درجة الحرارة.

 وامتعض المواطنون عامة و مستعملو الطريق على وجه الخصوص، من هذا الشلل الذي لحق حركة النقل بالشارع، حيث لم يتمكن العديد منهم من قضاء أغراضهم.

وما زاد الطينة بلة بحسب المواطنين، هو عدم وجود عناصر أمن لتنظيم المرور و تسهيل حركة العربات وسط سيول من المياه التي غمرت الشارع.

كما عبر المواطنون عن سخطهم، من البنيات التحتية الضعيفة على حد قول أحدهم، بعد أن عجزت البالوعات عن تصريف مياه الأمطار.

و أعاد المشهد إلى الذاكرة ما قام به "علال"، حين تقمص دور المنقذ، ليُجنب حيه من نتائج لا تُحمد عُقباها.