بديل ـ  "أنوال بريس" بتصرف

أدانت المحكمة الإبتدائية بمدينة طنجة، وفاء شرف، نائبة كاتب فرع حزب "النهج الديمقراطي" بنفس المدينة بسنة سجنا نافذا، مع أداء 5 ملايين سنتيم كغرامة، فيما بُرِّئ رفيقها أبو بكر الخمليشي المتابع معها في نفس القضية، حول تبليغها عن تعرضها لـ"لإختطاف" قبل أسابيع عقب ماشركتها في وقفة احتجاجية. وجاء هذا الحكم بعد أزيد من 17 ساعة متواصلة، انطلاقا من الساعة الرابعة بعد زوال يوم الإثنين11 غشت، إلى غاية الساعة العاشرة صباحا من يوم الثلاثاء 12 غشت، وهو تاريخ النطق بالحكم.

ونقلت المصادر عن وفاء شرف قولها خلال الجلسة بان الشرطة "ضغطت عليها لسحب شكايتها ولكنها رفضت".

وسبق إدانة وفاء شرف وقفة حاشدة نظمت لفائدتها أمام المحكمة، وشارك فيها عدد من الوجوه الحقوقية أبرزها، رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان السابقة خديجة الرياضي، قبل أن تعتقل مراقبة دولية، ليفرج عنها لاحقا.

يذكر أن أسامة حسني ناشط حركة 20 فبراير قد أدين، مؤخرا، بثلاث سنوات سجنا نافذا، على خلفية نفس التهمة وهي "الوشاية الكاذبة" ما يجعل المتتبعين يتساءلون عن سبب التفوات في العقوبة إذا كانت التهمة واحدة؟