"اشتعل" سجن طنجة، قبل قليل، ولا يزال لحد الساعة، باحتجاجات صاخبة وعنيفة، بعد ان قطع الموظفون بأمر من المدير الكهرباء على زنازن السجناء.

وإلى غاية كتابة هذه السطور فلا زال العديد من السجناء "يخبطون" على أبواب الزنازين و يهتفون بشعارات عنيفة تتضمن كلمات نابية، خاصة وأن المحتجين معظمهم من المعتقلين على ذمة الحق العام.

المُحتجون هاجموا أيضا زُملاءهم الذين لم ينخرطوا في الاحتجاجات، موجهين لهم أقذع النعوت والصفات.

وبحسب مصادر إدارية فإن المدير الجديد قرر قطع الكهرباء عن السجناء ابتداء من الساعة الثانية عشر ليلا انطلاقا من اليوم السبت فاتح غشت الجاري.

وقال سجناء إن المدير الجديد اتخذ قرارات أخرى صارمة ضد السجناء أزعجتهم كثيرا خاصة طريق تفتيش عائلاتهم.