تم قبل قليل من صبيحة الثلاثاء 15 شتنبر، رفع جلسة انتخاب أعضاء المجلس الحضري لمدينة وجدة بسبب عد اكتمال النصاب القانوني.

وعرفت الجلسة حضور 26 مستشارا من حزب "العدالة التنمية"، في حين غاب جميع مستشارو حزبي "البام" و "الإستقلال".

ورجح مصدر خلال حديثه لـ"بديل"، عدم حضور الغائبين إلى التحول المفاجئ في مواقف حزب "الإستقلال" بعد أن أعلن انسحابه من المعارضة، وإعلانه المساندة النقدية للحكومة.

وكان حزبا "البام" و"الإستقلال"، قد دخلا في تحالف على أن يتم منح رئاسة المجلس للاستقلالي عمر حجيرة، لمنافسة عبد الله الهامل، وكيل لائحة حزب "العدالة والتنمية".

وكما هو معمول به قانونيا في هذه الحالات فإن السلطات المحلية لمدينة وجدة ستدعو جميع المستشارين إلى عقد جلسة أخرى في وقت لاحق.