عاين موقع "بديل.أنفو"، تدخلا أمنيا عنيفا للقوات العمومية، في حق عدد من معطلين بشارع علال بن عبد الله، في الفاتح من ماي، عند انطلاق مسيرة "الإتحاد الوطني للشغل"، الذراع النقابي لحزب "العدالة والتنمية"ن القائد للحكومة والتي تقدمها (المسيرة) كل من سعد الدين العثماني، وجامع المعتصم القياديين في ذات الحزب.

وأسفر التدخل العنيف، عن سقوط إطار معطل بعد إصابته بجرح غائر على مستوى الرأس نُقل على اثره إلى المستشفى،  فضلا عن تسجيل العديد من الإصابات المتفاوتة الأخرى.

وقامت، عناصر الأمن بمحاصرة المعطلين، مانعة إياهم من التقدم نحو مسيرة نقابة "البيجيدي"، التي أنهت مهرجانها الخطابي بالقرب من ساحة "حديقة نزهة حسان".

وقال مسؤول أمني، في تصريح لـ"بديل.أنفو":"إن التدخل الأمني تم تحسبا لأي انفلات أمني، أو أي مناوشات بين المعطلين والمشاركين في المسيرة".

ولازالت شوارع الرباط التي تشهد تظاهرات لعدد من المركزيات النقابية احتفالا بعيد العمال الأممي، تعرف مطاردات هوليودية بين عناصر الأمن و المعطلين.

(اضغط على الصورة من أجل مشاهدها بالحجم الحقيقي)

معطلون مصابون

معطلون مصابون

11196227_843941232342475_6567540940391610800_n

معطلون مصابون

معطلون مصابون

المعطلون فاتح ماي

المعطلونن

محاصرة المعطلين