أعلنت جماعة إسلامية متشددة في مصر مرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليتها عن إسقاط طائرة الركاب الروسية التي تحطمت يوم السبت في شبه جزيرة سيناء.

وبحسب وكالة "رويترز"، فقد جاء في البيان، الذي نشره التنظيم على حسابه بـ"تويتر": "تمكن جنود الخلافة من إسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء تقل على متنها ما يزيد على 220 صليبيا روسيا قتلوا جميعا ولله الحمد."

وفي وقت سابق قالت مصادر مصرية إن المعاينة المبدئية للطائرة توضح تحطمها بسبب عطل فني.

ونشر إعلان المسؤولية أيضا بموقع "أعماق" الذي يعد وكالة أنباء شبه رسمية لـ"الدولة الإسلامية".

وقرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إعلان الحداد في روسيا يوم الأحد بعد تحطم الطائرة (طراز إيرباص إيه-321 تابعة لشركة طيران "كوجاليمافيا")، كانت تقوم برحلة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ.