بديل ــ تونس

عاين موقع "بديل.أنفو"، ملاسنات عنيفة نشبت بين مغاربة وأنصار جبهة "البوليساريو"، يوم الثلاثاء 24 مارس بتونس خلال مسيرة منددة بالهجوم على متحف "باردو"، على هامش المنتدى الإجتماعي المقام بتونس من 24 إلى 28 مارس الجاري.

وظهر أنصار جبهة "البوليسايو"، بمعية العشرات من الجزائريين يرتدون أقمصة عليها خريطة المغرب مبتورة من صحرائها، مرددين شعارات تدعو إلى "تقرير المصير"، الشيء الذي دفع بعشرات المغاربة إلى الدخول معهم في ملاسنات وشعارات تطورت إلى تشابك بالأيدي وسط المسيرة وسط حالة من الإحتقان والتشنج، استنكرها جل الحاضرين في المسيرة.

من جهة أخرى شارك في المسيرة وفد من جماعة "العدل والإحسان"، حمل لافتة يُعبر من خلالها عن تضامنه مع تونس ضد الهجمات "الإرهابية" التي راح ضحيتها العشرات.

كما شارك الخبير الإقتصادي المغربي، نجيب أقصبي، إلى جانب منظمات دولية، كـ"أطاك" فرنسا و "الشبكة الدولية من أجل إلغاء ديون العالم الثالث"، والعديد من الهيئات الحقوقية والجمعوية والسياسية والفنية.

وانطلقت المسيرة من شارع 20 مارس صوب متحف "باردو" الذي كان مسرحا للهجوم، حيث عرفت التظاهرة حضورا كثيفا من مختلف بلدان العالم للمشاركة في المنتدى الإجتماعي العالمي، رغم الأحداث الدامية التي عرفتها البلاد قبل أسبوع.