بديل ـ ياسر أروين

في سابقة من نوعها عرفت المحكمة الإبتدائية بالقنيطرة صباح يوم الأربعاء 22 أكتوبر من السنة الجارية، عراكا وصف بـ"الشرس" بين محاميين ينتميان إلى هيئة القنيطرة.

وحسب مصدر متواجد بعين المكان فقد أصيب أحدهما (المحاميين) بجروح غائرة على مستوى الوجه، حينما وجه له زميله مجموعة من اللكمات المتتالية.

وأضاف ذات المصدر انه في الوقت الذي لايزال فيه الجميع ينتظر قدوم وزير العدل المصطفى الرميد من أجل تدشين منشأة قضاء القرب، فوجئ الجميع ب"معركة" الزميلين.

وتستمع النيابة العامة لدى ابتدائية القنيطرة في هذه اللحظات لمجموعة من الموظفين في محاضر رسمية للتعرف على حيثيات الحادث، هذا وينتمي أحد المحاميين إلى حزب "وطني كبير" محسوب على اليسار المغربي.