فرضت لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يوم الخميس 8 أكتوبر، الإيقاف المؤقت لمدة 90 يوما قابلة للتمديد، على كل من السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا والفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) وجيروم فالكه السكرتير العام للفيفا.

كما أوقفت اللجنة الكوري الجنوبي تشونج مونج جوون، النائب السابق لرئيس "الفيفا" والذي كان مرشحا لمنصب الرئاسة، لمدة ستة أعوام.

وقال عبد الله مختار ديوب العضو السنغالي باللجنة القضائية التنفيذية بالاتحاد في بيان صدر قبل قليل أنه تم بحث الحالات المتعلقة ببلاتر وبلاتيني في الاجتماعات في زيورخ هذا الأسبوع.

وأشار إلى أن القاضي الأخلاقي هانز يواكيم إيكرت اتخذ القرار النهائي بشأن مصير الرجلين بعد أن تم استجوابهم الأسبوع الماضي من قبل المختصين بالتحقيق الجنائي السويسري.

بلاتر والذي أوقف بشكلٍ مؤقت لمدة 90 يومًا من المشتبهين بهم بينما ميشيل بلاتيني -رئيس الاتحاد الأوروبي يُعد ما بين شاهد ومتهم بشأن الأموال التي تلقاها من الفيفا في عام 2011.