بديل ــ الرباط

قال الناشط في حركة "20 فبراير"، ومدير موقع "صوت الشعب"، محسن الشهباني : إن "عناصر الأمن قد ألقت القبض عليه، بتهمة الإنتماء لحركة 20 فبراير"، اليوم الجمعة 30 يناير بالدار البيضاء، بعد أن قال له أحد عناصر الأمن " أنت من مساخيط الملك". 

وأكد الشهباني في اتصال هاتفي مع الموقع من داخل مخفر درك اليساسفة، أنه "قدم رفقة مواطنين، لمؤازرتهم من أجل تقديم شكاية، بقسم الدرك باليساسفة، ليُفاجأ باعتقاله من طرف عناصر الأمن، وعندما سألهم عن السبب، أجابه أحدهم: لأنك منتمي لحركة 20 فبراير"، على حد قول الشهباني.

وأضاف الشهباني:" لقد تعرضت لشتى أنواع السب و الشتم و العنف النفسي، كما تم لكمي من طرف أحدهم، مما أدى إلى تكسير نظارتي، بما يشبه سنوات الرصاص، بعد أن تم تصفيد يدي قبل أن يتم تحرير يد والإبقاء على الأخرى".

وعند سؤاله عن مكان تواجده لحظة حديثه للموقع، قال الشهباني "أنا الآن بجوار عنصر شرطة في ضيافة الأجهزة القمعية"، قبل أن يجيبه أحد عناصر الأمن:"الجدارمية..."