أفادت مصادر محلية، أن سلطات مدينة طنجة أوقفت الناشط في حركة 20 فبراير، سعيد زياني، قبل قليل من مساء يوم الأحد 28 يونيو.

وأكدت المصادر أنه جرى توقيف الزياني على خلفية احتجاجه على "سوء معاملة لأحد رجال السطة تجاه مواطن"، قبل أن يقرر قائد ملحقة توقيفه ونقله إلى مركز أمن العوامة.

وكتب سعيد زياني على حسابه الفيسبوكي:"بينما انا خارج من المخبزة صادفت القائد يسب ويشتم مواطنا، قلت له ماعندكش حق تسب هاد المواطن، قالي شكون انت قلت له مواطن مغربي، ومشيت فحالي..'

وأضاف زياني في نفس التدوينة:" اتصل بالمقدمية ولحقوا عليّ امام المنزل اركبوني بالقوة وفي مقاطعة الشرف تم الاعتداء علي بالعنف وتم تكسير نظارتي واثار التعذيب بادية علي وهم يطبخون محضرا والشهود هم اعوان سلطة ...."، قبل أن يؤكد سعيد زياني أنه سيدخل في إضراب عن الطعام والدواء حتجاجا على توقيفه.

وعلم "بديل.أنفو"، أن بعض نشطاء حركة 20 فبراير، دعوا إلى التجمع أمام مركز أمن العوامة من أجل الإحتجاج والمطالبة بإطلاق سراح زياني.