أفادت قناة (ان.تي.في) التلفزيونية الخاصة أن وزارة التعليم التركية أوقفت اليوم الثلاثاء 19 يوليوز، 15200 موظف عن العمل فيما يتصل بمحاولة انقلاب عسكري فاشلة.

وقالت الوزارة في بيان "تم تعليق عمل 15 ألفا و200 موظف في وزارة التربية (...) وفتح تحقيق في شأن هؤلاء الأفراد، الذين يشتبه بارتباطهم بالداعية فتح الله غولن المتهم بالوقوف وراء محاولة الانقلاب.

كما طالب مجلس التعليم العالي في تركيا باستقالة أكثر من 1500 من رؤساء وعمداء الجامعات، وذلك بعد أربعة أيام على محاولة الانقلاب، وفق ما نقلت وكالة أنباء الأناضول الحكومية الثلاثاء.

وقالت الوكالة أن هذا القرار يشمل 1577 من رؤساء وعمداء الجامعات الحكومية وتلك المرتبطة بمؤسسات خاصة.

وصدر القرار بعد عمليات تطهير سابقة للآلاف في القوات المسلحة والشرطة والقضاء ووكالة المخابرات الوطنية ووزارة المالية ومكتب رئيس الوزراء وإدارة الشؤون الدينية بعد محاولة الانقلاب التي نفذت يوم الجمعة وراح ضحيتها أكثر من 200 شخص.