علم "بديل.أنفو" أن الزميل الصحفي علي المرابط رفض أن يتم نقله للمستشفى من أجل تلقي العلاجات اللازمة الناتجة عن الأضرار الصحية، جراء إضرابه عن الطعام لليوم الثالث والثلاثين.

ونصح طبيب صبيحة اليوم الإثنين 27 يوليوز، الزميل المرابط خلال زيارته له، بضرورة نقله نحو المستشفى نظرا لتردي وضعه الصحي، إلا أن المرابط رفض ذلك معبرا عن إصراره في الإستمرار في الإضراب عن الطعام إلى حين تحقيق مطالبه.

وحضرت إلى مكان إقامة المرابط، سيارة إسعاف بها طبيب وممرضة من أجل حثه على التوجه إلى أحد مستشفيات جنيف، بشكل اختياري، حسب ما ينص عليه القانون السويسري، على عكس بعض الدول الأخرى التي تُجبر المرضى على العلاج وتعاقب الأطباء في حالة عدم تقديم المساعدة لشخص في وضع صحي حرج.

يشار إلى أن لجنة التضامن مع الزميل علي المرابط ستعقد مساء اليوم ندوة صحفية على الساعة السادسة مساء للوقوف على آخر التحركات التي أجرتها في قضية علي.