بديل ــ الرباط

علم "بديل"، أن القوات العمومية، استعملت العنف لتفريق وقفة احتجاجية، للباعة المتجولين بدرب السلطان بالدار البيضاء، صبيحة يوم الثلاثاء 17 فبراير، مما أسفر عن توقيف ستة متظاهرين، وسط حالة من الإستنفار، والمطاردات "الهليودية" بالشوارع المجاورة لساحة "كراج علال".

 وأكد مصدر من عين المكان، لـ"بديل"، أن عناصر الأمن تدخلت في وجه المئات من المتظاهرين المنتمين إلى "تنسيقية الباعة المتجولين وتجار الرصيف"، ونشطاء "حركة 20 فبراير"، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في االوقفة التي دعت إليها "الكنفدرالية الديمقراطية للشغل".

وأوضح المصدر للموقع، أن المحتجين رفعوا شعارات ولافتات، على جنبات شارع محمد السادس بالدار البيضاء مطالبة بـ"إنصاف" الباعة المتجولين الذين "تعرضوا للعديد من المضايقات من طرف السلطات"، ليفاجؤوا بإنزال أمني كثيف حضره مسؤولون أمنيون كبار، تمت بعده مطاردة العديد من النشطاء، قبل أن يتم توقيف ستة منهم أُفرج عنهم فيما بعد.

وقرر المحتجون بعد هذه التطورات، نقل الوقفة إلى عمالة مقاطعة الفداء بالبيضاء، لـ"التنديد"  بما أسموه "نسفا لوقفة احتجاجية مرخص لها".