تدخلت عناصر أمنية بزي مدني من جديد بعد زوال يوم الثلاثاء 8 نونبر الجاري، في حق خريجي البرنامج الحكومي لتكوين 10 آلاف إطار، المعتصمين بساحة جامع الفنا بمراكش المدينة التي تحتضن فعاليات "مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للتغيرات المناخية" (كوب 22).

10 آلاف إطار

وبحسب ما صرح به لـ"بديل"، عضو "المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي"، عبد الله الناصري، فقد تدخل عدد من عناصر الأمن بزي مدني، الذين قدموا من مفوضية الشرطة الموجودة على مقربة من ساحة جامع الفنا، حيت يقيم الأطر معتصمهم، (تدخلوا) بقوة محاولين مصادرة اللوجستيك المستعمل في الاعتصام من أفرشة وأغطية، وعند محاولة المعتصمين منعهم واجهتهم العناصر الأمنية بالتعنيف، عن طريق الركل واللكم والصفع والسحل"، حسب تعبير المتحدث.

img-20161108-wa0002

وأضاف الناصري، أن عدد من الأطر أصيب إثر هذا التدخل بإصابات متفاوتة الخطورة، ونقل بعضهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة فيما لازال البعض بمكان الاعتصام حيت تلقى علاجات أولية هناك"، مشيرا إلى أن تدخل أخر تم بعد الأول، ومازالت الأجواء متوترة هناك".

10 آلاف إطار

وكان ذات الأطر قد تعرضوا بعد ساعات فقط من الانطلاقة الرسمية لـ"لكوب 22"، يوم الاثنين 7 نونبر الجاري، (تعرضوا) لإصابات متفاوتة الخطورة، نقلوا على إثرها للمستشفى من أجل تلقي العلاجات اللازمة، وذلك بعد تدخل "عناصر غريبة" بالمعتصم الذي ينظمونه بساحة جامع الفنا بمراكش، قبل أن يكتشفوا أن المتدخلين هم من عناصر الأمن بزي مدني.


....
10 ألاف إطار

10 ألاف إطار