قضت المحكمة التجارية في الرباط، يوم الثلاثاء 1 يوليوز، ببطلان شكاية كانت "شركة رادارات" قد تقدمت بها ضد وزير التجهيز والنقل عزيز الرباح، بعد أن ألغى صفقة فازت بها الشركة ضمن عروض تقدمت بها شركات أخرى.

تفاصيل القضية تفيد أن الرباح حين جاء للوزارة وجد سلفه كريم غلاب قد أبرم صفقة بقيمة 70 مليار، مع الشركة المعنية لنشر رادارات في طرق المملكة، لكن المفاجأة التي اكتشفها الرباح أن تلك الرادارات معظمها معطلة، بل والأغرب أن الشركة توصلت بكل مستحقاتها المالية رغم عدم اتمامها للصفقة، فقرر إلغاءها، وفتح باب العروض من جديد، لكن المفاجأة أن نفس الشركة عادت للفوز بالصفقة، فقرر الرباح إلغاءها، ما دفع الشركة إلى اللجوء إلى القضاء، لكن الأخير أنصف الرباح اليوم، وقضى ببطلان الشكاية ضده.