علم "بديل" أن رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، ووزير داخليته ، محمد حصاد، حلا يوم الأحد 1 نونبر، بطنجة لترأس اجتماع بولاية الأمن إلى جانب والي الجهة ومسؤولين أخرين من أجل بحث ملف "أمانديس".

بنكيران وحصاد واليعقوبي

وحسب مصدر الموقع، فإن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران حل بطنجة مساء هذا اليوم شخصيا لإيجاد حلول لملف "أمانديس"، بعد نزول أزيد من مائتي ألف من ساكنة المدينة ليلة السبت 31 أكتوبر، للاحتجاج ضد غلاء فواتير الماء والكهرباء" للأسبوع الثالث على التوالي، مضيفا، أنه  (بنكيران) يترأس اللقاء المنعقد بولاية طنجة بمعية وزير الداخلية، محمد حصاد، والوالي محمد اليعقوبي، وبرلمانيي المدينة والمجلس الجماعي".