بديل ــ الرباط

علم "بديل" من محمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، أن مجلس بلدية كلميم قرر بالإجماع مقاضاة الهيئة في شخص ممثلها السباعي.

وقال السباعي لـ"بديل" "اليوم اكتملت جوقة الفساد ضد الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، والتحق بلفقيه بتوأمه رئيس مجلس بلدية أصيلة محمد بنعيسى، هذا شرف عظيم للهيئة أن تجد نفسها أمام القضاء في مواجه ناهب صغير للمال العام نظير توأمه في نهب المال العام الصغير محمد بنعيسى، بعد أن واجهت الهيئة ناهبين كبار للمال العام".

واعتبر السباعي مُقاضاته من طرف بلفقيه "عرسا نضاليا"، بالنسبة إليه، خاصة وأن هذه المقاضاة تتزامن مع تبيلغه بحضور جلسة محاكمته رفقة المحامي الحبيب حاجي، يوم 17 مارس المقبل، على خلفية شكاية كان قد تقدم بها ضدهما رئيس مجلس بلدية أصيلة ووزير الخارجية والثقافة سابقا محمد بنعيسى.

وأكد السباعي حصول الهيئة مؤخرا على ملفات وصفها بـ"الخطيرة جدا والحارقة" تدين بحسبه بلفقيه وبنعيسى، مؤكدا على أن الهيئة ستتخذ كافة الإجراءات ضد كل من يساند"المفسدين".

وهاجم السباعي من وصفها بـ"الدولة العميقة"، متسائلا عن سر ترك من وصفهما بـ"المفسدين" يعيثان فسادا في المال العام المغربي.

المثير أن هذه الدعوى تأتي بعد أن اعلن السباعي على صفحته الخاصة مساء الأربعاء 25 فبراير، بكون اجتماع اللجنة الإدراية للهيئة سينظم بكلميم.

أما وجه الإثارة أكثر في الموضوع فهي كون بلفقيه اتحادي وسبعة أعضاء من المكتب التنفيذي لـ"لهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب" اتحاديون، فهل بات الاتحاديون يقاضون بعضهم البعض بعد أن أعيتهم الانشقاقات والتصدعات الداخلية.