علم "بديل" أن مسيرة الأساتذة المتدربين بطنجة ، والتي كانت ستنظم في هذه الأثناء من يوم الثلاثاء 24 نونبر، تعرضت للمنع من طرف قوات الأمن التي استعملت القوة لمحاصرة المتظاهرين ومنعهم من التقدم.

وبحسب ما أكده الأستاذ المتدرب بمركز التكوين في مهن التربية والتكون، نبيل أولاد الصغير، في تصريح للموقع، فـ"إن قوات الأمن حاصرت مسيرتهم لحظات فقط بعد انطلاقها من المركز المذكور مستعملة القوة لمنعهم من التقدم في مسارهم، الذي كانوا ينوون سلكه خلال هذه المسيرة".

منع مسيرة طنجة1

وأضاف ذات المتحدث، "أنهم كانوا يعتزمون التوجه بالمسيرة صوب ولاية الأمن في اتجاه نيابة التعليم لتعود إلى ساحة الأمم، حيت كانت ستختتم هناك، لكن الأمن منعهم من التحرك"، مضيفا، "أن هناك مفاوضات بين ممثلين عن الأساتذة وبعض ممثلي الأمن من أجل السماح للمسيرة بالانطلاق".



وأكد ذات المتحدث، أن المشاركين في المسيرة والذين جاؤوا من المراكز الجهوية للتربية والتكون بالعرائش وتطوان وطنجة، ووصل عددهم حوالي 600 مشارك، رددوا مجموعة من الشعارات المعبرة عن سلمية مسيرتهم تنديدهم بالمنع الذي يتعرضون له.

منع مسيرة طنجة

وكانت السلطات الأمنية، قد منعت مسيرة أخرى للأساتذة المتدربين التي كانت ستنظم بمراكش.

منع مسيرة طنجة3