قال نافع الوعدان، الرئيس السابق لمجلس بلدية "الوطية" التابع لإقليم طانطان إن عناصر الدرك الملكي تحقق في هذه الأثناء من صباح الإثنين 07 شتنبر، مع خمسة أعضاء من حزب "الأحرار" بعد ضبطهم داخل منزل باشا المدينة ليلة الأحد الإثنين 06ـ07 شتنبر، قبل هروب الباشا إلى وجهة مجهولة، بعد محاصرة منزله من طرف مئات المواطنين مسنودين بالقوات العمومية والدرك الملكي.

وقال نافع لموقع "بديل" وزكي كلامه الحبيب أشعبان، رئيس فرع "المركز المغربي لحقوق الإنسان"، إن الباشا كان بصدد تشكيل مجلس البلدية داخل منزله عند الساعة الواحدة ليلا، وبأن هذا الباشا ظل يساند مرشحي "الأحرار" منذ بداية العملية الإنتخابية، قبل أن يعلم نافع وأنصاره بالخبر، ليتلحقوا أفواجا بمنزل الباشا، محاولين محاصرته وضبطه في حالة تلبسه ولكن الباشا نجح في الهروب رفقة سائقه، فيما تمكنت عناصر الدرك الملكي من توقيف أعضاء "الأحرار" ونقلهم إلى مقر سرية الدرك للتحقيق معهم.

ويسود احتقان كبير في الوطية، خاصة من جانب أنصار نافع المنتمي لحزب "الإستقلال" ورجحت المصادر أن تنظم وقفة مساء اليوم أمام مقر الباشوية.

واتصل موقع "بديل" بالباشا لكن هاتفه ظل يرن دون رد.