بديل ـ الرباط

علم "بديل" من مصادر سلفية، أن شابا أقدم على الإنتحار مبتلعا شفرة حلاقة، بعد أن خاض اضرابا عن الطعام ليومين متتاليين، بالسجن المحلي لطنجة.

وأوضحت المصادر ذاتها بحسب معطيات أولية لم يتسن للموقع التأكد من صحتها، أن الشاب المسمى "أشرف الزوفري"، و المحكوم بـ 12 سجنا نافذا، تعرض لمضايقات من طرف موظفين داخل السجن المحلي بطنجة، الذين انتزعوا منه مبلغا ماليا قدره 200 درهم، مما أثار حفيظته بحكم تعاطيه للممنوعات. تقول المصادر.

و أشارت نفس المصادر، حسب ما يروج داخل السجن، أن أشرف دخل في إضراب عن الطعام بدون إشعار إدارة المؤسسة السجنية، فور سحب المبلغ المالي منه، ليقرر بعد ذلك وضع حد لحياته، بابتلاع شفرة حلاقة تسببت له في نزيف داخلي حاد رغم محاولات الجهاز الطبي في إنقاذه إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة مساء يوم السبت 11 أكتوبر.

يشار إلى أن سجن طنجة يعرف صرامة و احتقانا غير مسبوقين، بسبب تشديد الخناق و المنع الذي فرضته الإدارة على أصناف عديدة من الأطعمة التي يتم إدخالها في أوقات الزيارات، كالدجاج و المعلبات و الخضر...

جدير بالذكر أيضا، أن إدارة سجن طنجة، منعت زيارات أهالي النزلاء بمناسبة عيد الأضحى مما أثار حفيظتهم و استغرابهم.