في رد على ما نسب إلى طليق سمية بنخلدون، الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بكونه قال: "إن الشوباني ذبحني"، سارعت الوزيرة إلى تكذيب ذلك جملة وتفصيلا.

وأكدت بنخلدون، "أن ما نشرته جريدة الصباح، (وما تناقلته عنها عدة مواقع) التي تجاوزت كل الخطوط الحمراء وهي تختلق الأكاذيب وتنسب للفقيه الريسوني ما لم يقع ولحركة التوحيد و الاصلاح ما لم تفعل".

وأضافت بنخلدون في تدوينة على صفحتها الإجتماعية " أن للحركة كامل القدرة والوسائل للتعبير عن مواقفها. وللمعنين ألسنتهم يصرحون بأنفسهم وما سوى ذلك فهو تلفيق وتقول وانتحال.."

وأوضحت الوزيرة أنها "لا تدري أي مصلحة للمتاجرين بحياتها الخاصة في إذاية مشاعر أبناء لا ذنب لهم إلا أن أمهم شخصية عمومية؟"

وقالت بنخلدون في نفس التدوينة "نقول لكل المستثمرين في ملف طلاقي.. استثماركم خاسر.. وجريمتكم نكراء..حسبنا الله ونعم الوكيل".

وكانت جريدة "الصباح" قد نشرت خبرا، في عدد يوم الجمعة 7 ماي، منسوب إلى طليق الوزيرة بنخلدون قال فيه "إن الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات وع البرلمان والمجتمع المدني ، قد ذبحه"، في إشارة إلى ارتباطه بزوجته السابقة سمية بنخلدون.

بنخلدون