في تطور مثير، لقضية إدانة الشاب صلاح الدين الخاي بالسجن المؤبد -ابتدائيا- بآسفي بعد اتهامه بقتل رجل أعمال، قررت المحكمة في جلستها المنعقدة، اليوم الأربعاء 5 أكتوبر الجاري، الإستجابة لأغلب ملتمسات دفاع المتهم.

واستجابت الغرفة الجنائية الإستئنافية لآسفي لملتمسات الدفاع والتي رفضتها الغرفة الابتدائية سابقا في خرق للمحاكمة العادلة والمتمثلة في  في استدعاء الشهود واحضار سجل المكالمات للمتهم والضحية، كما أن النيابة العامة بدورها ادلت لاول مرة   القرص المدمج الكامل الذي كانت عائلة ودفاع المتهم تطالب به بعد أن كان في السابق يتضمن لقطات دون أخرى تساعد على  إثبات براءة صلاح الدين الخاي

كما أدلت النيابة العامة بنتائج الخبرة على البصمات التي طال انتظارها لأزيد من سنة بعد أن تم ارسالها إلى العاصمة الرباط للكشف عليها.

وبالمقابل، رفضت المحكمة ملتمس دفاع المتهم، والمتمثل في الكشف عن المعاملات البنكية للضحية مع الأشخاص الامنيين المظنون ارتكابهم الجريمة ، من أجل معرفة ما إذا كان للجريمة طابع معاملاتي على مستوى المال أو الاعمال.

وسيعود الموقع بعد قليل إلى تفاصيل أدق حول القضية بتصريحات مثيرة للنقيب عبد السلام البقيوي وباقي هيئة دفاع المتهم والملاحظ الحقوقي محمد الهيني، فترقبوا مفاجآت في الملف عبر شريط فيديو سيتضمن معطيات جديدة.