وشح الملك محمد السادس، ظهر يوم الخميس 30 يوليوز، القيادي اليساري البارز ومؤسس "الحزب الإشتراكي الموحد"، محمد سعيد ايت ايدر، بوسام العرش، بمناسبة احتفال الملك بالذكرى السادسة عشرة لاعتلائه عرش اسلافه.

يذكر أن بنسعيد آثار جدلا كبيرا مؤخرا بعد رفضه التوقيع على عريضة لصالح المرابط بحجة موقف الأخير من الملكية والصحراء الأمر الذي قد يجعل البعض يشك في أن يكون بنسعيد قد أشعر بهذا التوشيح قبل أن يعرض تعرض عليه عريضة المرابط.

يشار إلى أن الملك وشح أيضا عددا من الفنانين المغاربة من بينهم محمد الزعري، عبد القادر مطاع، مصطفى الداسوكين، الراحل محمد البسطاوي (ابنه تسلم الوسام)...

كما وشح الملك التلميذ يحيى المراني صاحب أعلى نتيجة في البكالوريا التقنية، والتلميذة زينب عكرود، التي تمكنت من اجتياز امتحان البكالوريا من داخل غرفة العلاج جراء إصابتها بداء السرطان، فضلا عن توشيح تلميذة حصلت على أعلى معدل في البكالوريا شعبة الآداب..