استجابت المركزيات النقابية الثلاثة، "الاتحاد المغربي للشغل" و "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل" و"الفدرالية الديمقراطية للشغل"، لمقترح مقاطعة تظاهرة فاتح ماي لهذه السنة.

وأكد نوبير الأموي، الكاتب العام "للكنفدرالية الديمقراطية للشغل"، في تصريح لـ "بديل.أنفو"، "أن هذه المبادرة جاءت باقتراح من الإتحاد المغربي للشغل وأنهم (الكونفدرالية) سينضمون إليهم ويتضامنون معهم".

وقال الأموي في نفس التصريح متسائلا: " مكاين زيادة مكاين حكومة مكاين مفاوضات جماعية، نجيو نسبُّو ونتحيرو وفقط ؟.. لا ".

وأوضحت بعض المصادر من داخل "الإتحاد المغربي للشغل"، أن هذا القرار جاء "احتجاجا على مقاطعة الحكومة للحوار الاجتماعي واستخفافها بالمطالب الاجتماعية".

وكانت مفاوضات الحكومة والمركزيات النقابية التي انطلقت هذه السنة قد شهدت تعثرا وتبادل للإتهامات بالمسؤولية عن توقفها.