رفضت غرفة الجنايات بآسفي قبول ملتمس السراح المؤقت للمتهم، صلاح الدين الخاي، المدان بالسجن مدى الحياة على خلفية مقتل رجل أعمال، رغم وجود خبرة علمية صادرة عن الإدارة العامة للأمن تبرئ صلاح وتدين ستة أشخاص مجهولي الهوية بحسب نتيجة الخبرة.

وانتفض دفاع صلاح الدين الخاي ضد قرار الرفض وكذا ضد تلكؤ النيابة العامة في تنفيذ الإجراءات التي قررتها المحكمة في الجلسة الماضية، خاصة إجراء خبرة على المكالمات الهاتفية، وإحضار قرص صلب يوثق لمشاهد الدخول والخروج من العمارة التي كانت مسرحا للجريمة، بعد أن جرى الاجتزاء من القرص خلال الجولة الابتدائية وما قبلها.

يذكر أن قاضي التحقيق عمر الجواهري رفض جميع الملتمسات الجدية خلال التحقيق التمهيدي والتفصيلي كما رفضها القاضي عبد الرحيم زكار الذي أدان صلاح بالسجن مدى الحياة، بل وصدر الحكم دون خبرة على البصمات رغم أن هذه الخبرة كانت بين يدي الشرطة وأخفتها عن قاضي التحقيق والنيابة العامة والمحكمة التي سارعت إلى إصدار قرار الإدانة دون انتظار هذه الخبرة، التي وصلت إلى آسفي يوم 5 ماي 2015 ولم تظهر إلا يوم 5 أكتوبر الجاري، داخل المحاكمة.